التسجيلس .و .جالأسئلة الشائعـــــةالأعضاءقائمة الأعضاءاليوميةالتقويممواضيع اليومالبوابةالرئيسيةبحـثالبحثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 موت قلم.. وحياة قلب..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة النسرين
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 82
موقعك المفضل : www.salfcom.com
هوايات : تلاوة القرآن
المزاج : حامدة لله تعالى
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 17/12/2007

مُساهمةموضوع: موت قلم.. وحياة قلب..   1/7/2008, 12:36 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

بعد الصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين..

أمسكت قلمي وخاطبته سائلةً إياه عن سبب جموده.. ولماذا يأبى الكتابة..

سمعت همساً خفيفاً يجيب:

ماذا أكتب؟؟ ولماذا؟؟

فهل ستُقرأ كلماتي؟؟ وهل ستُسمع صرخاتي؟؟

تلك الكلمات التي سأكتبها بدمي.. هل ستجد من يقرأها بقلبه لا بعينيه؟؟

قلت: آه.. ألهذا الحد اختناقك؟؟!!!

قال: وأكثر.. فلطالما كتبت وإخواني الأقلام ولم تُقرأ كلماتنا..

ولطالما كانت صرخاتنا مدوية ولم تجد من يسمعها..

نظرت إليه بعينين غرغرت بهما الدمعات وقلت: لا.. لا يا قلمي.. لا تيأس..

فإن بعد العسر يسراً.. وإن بعد الظلام سيأتي النور..

أمسكته بحنان ووجهته نحو الورقة.. تردد.. فالورقة لن تسع صرخاته وآهاته..

لكنه مجرد أن عانق رأسه سطحها, بدأ يجري وكان يميني لا تحركه..

أخذ يجري بمفرده ويخط تلك الكلمات التي أدمعت عيني حتى أصبحت لا أرى ما يكتب من كثرة الدموع..

كان مشتاقاً يداً تمسكه ليسلك طريقه بمفرده..

وأول ما كتب كان:



أحبتي في فلسطين.. أحبتي في العراق..

أحبتي في أفغانستان والشيشان وكشمير والبوسنة والهرسك..

أحبتي في الجزائر.. وباكستان..

أحبتي المسلمين المضطهدين في كل بقاع الأرض..

أهديكم أكبر تحية أسطرها لكم بدمي..

يا من رويتم بقاع الأرض بدمائكم الطاهرة..

يا من دافعتم عن أوطانكم فقدمتم الغالي والنفيس..

يا من نصرتكم إسلامكم وفديتموه بأرواحكم..

يا من قدمتم في كل يوم عشرات الشهداء..

يا من تخلى العالم عنكم.. لا بل قدمكم لقمة سهلة في فم الأعداء..

يا من سطرتم أعظم البطولات..

يا من أثبتم أنكم حفدة الأنبياء..

لكم أعظم تحية أكتبها لكم بآخر نقطة من دمي..


ثم توقف.. وأنا أنظر إليه مندهشة.. فسألته هل أنهيت؟؟


أجاب أخبرتك أن ورقتك لن تسع لكل ما بداخلي..


سارعت وأحضرت ورقة أخرى.. فاعتلت على وجهه ابتسامة رقيقة عذبة ولكنها حزينة..


وأسرع نحو الورقة لاثماً إياها.. قائلاً:


سأتركك أيتها الورقة فارغة إلا من قطرة من دمي.. فكلماتي التي سأسطرها لن تنفع.. ولن تفِ بالغرض..


لكن قطرة دم يراها العالم قد تكون أكثر ابلاغاً من الكلمات..


فهذه قطرة دم من بحار دماء الشهداء.. من بحار دماء الأطفال في غزة وفلسطين والعراق..


هذه قطرة دم من بحار دماء الأبرياء الذين قتلوا بقلوب متحجرة ببنادق الأمريكان واليهود..


سكب هذه القطرة وتجمد في مكانه..






ذهلت من الموقف.. ظننته تعب فأراد أن يستريح قليلاً..

انتظرته ليقوم.. طال الانتظار..

حاولت تحريكه.. لا حياة به.. حاولت إيقاظه.. لا فائدة.. لقد فارق الحياة..

بكيته.. بكيته بدموع حارقة..

حتى قلمي قتلوه!!

قتلوه قهراً وخنقاً.. لكن لا..

فقلبي ما زال ينبض.. قلبي لم يمت بعد..

سأمسك بقلم آخر.. وسأنقل نبضه إليكم أعزائي..

ما دام في قلبي نبضٌ من حياة.. فلن أوقف قلمي.. حتى لو وجهت كل بنادق الأرض إلى صدري..

ربما حينها يسعد قلبي أن نجح في تحويل فوهات البنادق عن صدور أحبته فصوبت إليه..

عندها سيموت فرحاً مسروراً لأن أصحاب البنادق سيعجبون من هذا القلب ووفاءه..

عندما يرون ابتسامته الحانية وهو يفارق الحياة ويسمعون نداءه لإخوانه..

سبقتكم إلى الجنة أحبائي.. فلا تطيلوا المكوث في هذه الدنيا الفانية..

سأنتظركم هناك.. تحت عرش الرحمن.. عند حوض رسول الله..

أحبائي اصبروا.. اصبروا.. اصبروا..

فإن موعدنا الجنة..

ووجوهنا يومئذ ناضرات..

وجوهنا يومئذ باسمات..




بقلم أختكم..

زهرة النسرين..

_________________










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موت قلم.. وحياة قلب..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حبيب الصفوة :: ~*¤ô§ô¤*~ الاقسام العامة ~*¤ô§ô¤*~ :: القسم العام-
انتقل الى: